منتدى تربوي يعنى بالأدب عموما والأدب العربي خصوصا ،يرعى المواهب الشابّةويهتم بالجانب الإرشادي التربوي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فاتح المدرس فنان سوري..بين الغياب والحضور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
razanhilal

avatar

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: فاتح المدرس فنان سوري..بين الغياب والحضور   الإثنين يناير 24, 2011 12:55 am

[b]فاتح المدرس من رواد الفن التشكيلي السوري وأول مؤسسي التجريد فيها ومن أبرز رموز الحداثة في الفن التشكيلي العربي، رحل منتصف عام 1999 بعد رحلة فنية مؤثرة شهدت تحولات مهمة جعلت لوحته مؤثرة في اجيال الفن التشكيلي السوري، ونال جوائز تقديرية محلية وعربية وعالمية. لم يكن المدرس تشكيلياً فقط، بل كان شاعراً وقاصاً وموسيقياً وناقداً، قربه ذلك من اوساط مختلفة، واكسبه هذا التنوع غنىً شخصياً تشكيلياً تجسد في ايقاع لوحته وشعريتها وشاعريتها والتي بدت في كثير من الاحيان مساحة حرة تكتظ بالعناصر الابداعية. المدرس انسان حقيقي... فبالاضافة الى ما تقدم كانت روحه تضج بالمواقف الوطنية، وإن لم يفصح كثيراً عنها، لكنها كانت تعيش اهم لحظات حياته عندما يكون سفيراً بلا تكليف. تساءل مرة في قصر الاونيسكو في بيروت وهو يتحدث عن معاناته تجاه الوطن والفن عبر معالم كلمات وجودية حملت اكثر من معنى معطى ومفهوم وقضية: كلنا اخلاقيون، ونزرع أزهار المحبة والرحمة، ونكتب الشعر ونعزف على ناي الاخلاق، ولكن ماذا سنفعل لو وقفنا جميعاً تشكيليين وشعراء وموسيقيين امام مقبرة جماعية تحوي آلاف جثث البشر الذين قتلوا رشاً ودراكاً امام بعضهم بعضاً؟ هل سنرسم زهرة في إناء؟ هل نرسم حبيبين في حالة عناق؟ هل سنرسم السماء الزرقاء الرائعة؟. سأله مرة احد رواد معرض عالمي في سيئول 1986: إنه لم يفهم سر ابتسامة سيدة في السائل الازرق، المعبر عنها في لوحة «بيروت في ليل الحرب الاهلية» لم يجبه مباشرة المدرس لكنه قال فيما بعد عن تلك اللحظة : بعض الوجوه ولدت خرساء ثبتت على جدار الليل في الحرب الاهلية اللبنانية... والانسان فنان رامز، حيث تظهر بعض الوحوش الالية في اعمالي . استبق المدرس العديد من الفنانين في رؤاه ورؤيته، فهو يرى العمل الفني نتاج ذات واحدة وكل استعارة من خارج الذات الصانعة هي تدمير كلي للعمل ...كما يرى في الجانب الآخر من روحه الانسانية ان العرب حرموا نتيجة لتراكم اطنان الألم والقهر، من لغتهم بعد ان افرغت الكلمة من محتواها مثل: شرف - شجاعة-كرم- عدالة- ديمقراطية- رجولة حيث اصبحت لها معان اخرى، ويشير المدرس الى ما يسميه حدسه المجنون، الملعون، وهو يدعو باخلاص لمتابعة السياسة الامريكية وبعض السياسة الاوروبية، كيف تعالج القتل المجاني، الجماعي؟ وهي موطن الفلسفة والعلوم والاداب والموسيقا وحقوق الحيوان وحقوق الانسان وتعرية غابات فيتنام بقنابل لا يتقن صنعها الا ذلك القاتل في قلب ذلك الملاك!. اما استاذه يانكل في «البوزار»- اكاديمية باريس للفنون- فيقول المدرس عن هذا الصهيوني انه اختارني لأكون احد تلامذته الاثني عشر، تماماً كحواريي المسيح، ودار معه حوار خلال حرب حزيران 1967 حيث كان يرسم لوحة عن فلسطين. - مسيو مدرس ماهذا العمل ؟! -كما ترى يابروفسور يانكل. - اني ارى كوفية فلسطينية. - هي كذلك. - وكذلك طفل على ظهرها بجانب بندقية؟! - انه فلسطيني صغير وتلك بندقية أبيه. - اراه ملثماً؟! - نعم في فلسطين كل الاطفال يولدون ملثمين. يقول المدرس: تراجع يانكل الى الخلف وهو يقطر سماً ووقف على بعد متر ولف ذراعيه حول صدره. - مسيو مدرس هل تعرف اين كنت انا اثناء غيابي عنكم؟ -...؟ - كنت في ساحة الحرب في اسرائيل... حرب الايام الستة. - تقصد في فلسطين...اسمع يا أستاذي المحترم، هل تعلم اننا نحن العرب مدينون لاسرائيل؟ -بماذا انتم مدينون لنا؟ -عدنا نحارب من جديد ولا أظن ان هذه الحقيقة ستتجاهلونها يوماً. يتابع المدرس: دعيت الى معهد العالم العربي في باريس بعد نحو ثلث قرن،وكان الاستاذ يانكل بين المدعوين، اقترب واخذني بالاحضان. - مسيو مدرس، مسيو مدرس وأخيراً. تأملت وجهه مبتسماً وقلت له: - هل تذكر الذين يولدون ملثمين؟! لقد عدنا مرة اخرى الى القتال، هذه المرة الشعب (يقصد الانتفاضة الفلسطينية)! كان فاتح المدرس سفيراً بلا تكليف مثل اي فنان نجيب يحمل هموم فنه ووطنه اينما حل ، ولعل اصداء مشاركته في معرض اقامه د. لونز في ايطاليا لعشرين فناناً عالمياً بينهم بيكاسو والمدرس خير دليل على تمثيله المشرف لبلده وفنه وحضارته،والتي افرزت ردود الفعل الايجابية من الجمهور ورغم ما قاله احدهم : انت ايها الفلاح السوري تعرض مع بيكاسو؟! هناك ...وهنا كان فاتح المدرس سورياً عربياً بامتياز، ينطلق من الارض التي اينعت فأثمرته فهو ابن ريف حلب، حصد الابنية والعمارة والمساحات الواسعة والالوان لتضيق في لوحاته وبعد سنوات على الرحيل بقيت عمارته الفنية عالية لافتة ، وبقيت لوحته منارة تشكيلية عربية وبقيت روحه تلامس هواجس الوطن والتي طالما عبرت عن صدقها بالمواقف لا الاقوال فقط... انه يستحق منا أكثر من وقفة، واعظم من تكريم ... فلنخلده بذكرى تختارونها انتم.[/

b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شهيد الغرام

avatar

عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 10/11/2010
العمر : 51
الموقع : www.toukalhamamah.com

مُساهمةموضوع: رد: فاتح المدرس فنان سوري..بين الغياب والحضور   الثلاثاء يناير 25, 2011 2:00 am

فاتح رحمه الله فنان في لوحاته
و رزان مبدعة نقش الحرف على الورق
سلمت يد نقلت لنا موضوعاً قيما





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.toukalhamamah.com
razanhilal

avatar

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: مساء الخير   الثلاثاء يناير 25, 2011 2:55 am

شكرا ايها المبدع الجميل
دائما لمرورك على صفحاتي
عبقاً خاصاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فاتح المدرس فنان سوري..بين الغياب والحضور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيـــــــــلســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: